• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
جمال و صحة - صحة
دراسة: نحو 20 دقيقة من الرياضة يوميا تقلل مخاطر الوفيات
    لما كانت طبيعة عمل الانسان تتطلب الجلوس لساعات طويلة كلما كان عليه ألا يتخلى عن 20 دقيقة على الأقل من النشاط البدني المكثف يوميا هذا ما تؤكده دراسة أجريت على ما يقرب من 150.000 شخص الكثير منهم ما يكفي لعكس المخاطر المرتبطة بالجلوس 8 ساعات في اليوم.

    انسامد - 25 ابريل - نيسان - أظهرت الدراسات أن نقص النشاط البدني يزيد من خطر الوفيات المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي والسكري والسرطان.

    لفهم اهمية التمارين الرياضية لواجهة هذا الخطر الصحي ، تابع الباحثون في جامعة سيدني 149.077 من الرجال والنساء الأستراليين (اعمارهم تتعدي 45عامًا فأكثر) لمدة تسع سنوات و بناءً على النشاط الذي تم تنفيذه ، تم تقسيمهم إلى: "غير نشط" (لا يوجد نشاط بدني) ؛ "غير نشط بما فيه الكفاية" (حتى 149 دقيقة اسبوعيا ) ؛ "نشط بما فيه الكفاية" (من 150 إلى 419 في الاسبوع ) و "نشط للغاية" (أكثر من 420 اسبوعيا).

    ووفقًا للنتائج التي نشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب ، فإن الجلوس لأكثر من 6 ساعات يوميًا يرتبط بزيادة خطر الوفاة.. ومع ذلك ، تم العثور على هذا التأثير بين الأشخاص الذين لم يصلوا إلى 150-300 دقيقة من النشاط البدني المعتدل إلى القوي في الأسبوع ، أي ما يعادل حوالي 20-40 دقيقة يوميًا في المتوسط. ويقول المسئول عن الدراسة ايمانويل ستاماتاكيس ان الالتزام بالحد الادني ساعد علي تجنب مخاطر الوفاة و كافة الاثار الجانبية للجلوس الطويل غير انه اكد انه علي العكس فان تقليل ساعات الجلوس ليس كافيا لتقليل مخاطر الوفاة اذا لم يمارس الانسان نشاطا بدنيا مكثفا.