• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
رفاهيّة - فنون
معرض للنسخ المقلدة من الكنوز الأثرية الفرعونية في إيطاليا
سيقام في فيتربو برعاية المؤسسة الإيطالية للأعمال الخيرية

    القاهرة- 17 يناير / كانون ثاني - أعلن رئيس المؤسسة الإيطالية للأعمال الخيرية اوجينيو بينيديتي جاليو، أنه سيتم إقامة معرض للنسخ المقلدة من الكنوز الأثرية المصرية القديمة في مدينة فيتربو بين شهري مايو ونوفمبر من العام المقبل.

    نسخ مقلدة من كنوز توت عنخ آمون وقال جاليو، الذي ترعى مؤسسته هذه المبادرة، في تصريح لوكالة أنباء "أنسامد" الإخبارية، إن المعرض سوف يقام في قصر الباباوات، وسيضم نسخا من كنوز الملك توت عنخ آمون، من بينها قناعه الجنائزي الشهير المصنوع من الذهب، وتابوت وعربة نقل الفرعون الذي توفي في سن صغير جدا لكنه أصبح جوهر الحضارة المصرية القديمة.

    وأضاف أنه سيتم عرض الصندوق الذي يحتوي على أوعية تماثيل توت عنخ آمون، والعرش الفرعوني الشهير، ومجموعة من هدايا المجواهرات.

    وأوضح أن المعرض سوف يضم حوالي 150 قطعة، من بينها ثماني قطع من الرخام لأبو الهول مقلدة بشكل مماثل تماما لتلك التماثيل المتواجدة في مدخل طريق النصر في معبد الكرنك الكبير في الأقصر، جنوب القاهرة.

    النسخ المقلدة للبيع وتابع فارس الصليب الأعظم، الحاصل على وسام الاستحقاق للجمهورية الإيطالية، أنه سيتم في نهاية المعرض عرض جميع تلك النسخ للبيع، مشيرا إلى وجود عدة طلبات لشراء تماثيل أبو الهول على وجه الخصوص.

    وأردف أن " الأمر يتعلق بقطع مكلفة للغاية، وبالتالي هي متاحة فقط للشركات والمؤسسات والأثرياء، لكن من أجل تغطية تكاليف تنظيم ذلك المعرض يمكن للزوار أيضا أن يشتروا من بين ما يتراوح بين ألفي إلى ثلاثة آلاف نسخة من التماثيل والقطع صغيرة الحجم، والتي سوف تكون مطابقة تماما للقطع الأصلية المستخرجة من المقابر المصرية.

    وسوف يتم خلال المعرض عرض منتجات وحدة إنتاج النماذج، التي أنشأها المجلس الأعلى للآثار المصرية لزيادة موارده وحماية حقوق الملكية الفكرية وفتح مجالات جديدة لإنتاج نماذج أثرية مقلدة للآثار الفرعونية مرورا بالآثار اليونانية الرومانية والقبطية و الإسلامية.

    و يقع مقر الوحدة في قلعة صلاح الدين، وتضم مجموعة متميزة من الفنيين يصل عددهم إلى 55 متخصصا يدرسون كل قطعة بعناية شديدة ليتم إعادة إنتاجها بنفس التفاصيل الدقيقة وباستخدام نفس الأساليب التي استخدمها المصري القديم.

    ومن النماذج القيمة التى تنتجها الوحدة، نموذج كرسى عرش الملك توت عنخ آمون بسعر 180 ألف جنيه، وتابوته بسعر 182 ألف، أما قناع الملك الشهير فيبلغ سعره 84 ألف جنيه.

    بينما تضم النماذج منخفضة السعر، جعران خزف بسعر 15 جنيها، وفرس النهر مصنوع من الخزف بـ 22.5 جنيه.

    في حين تشمل النماذج متوسطة السعر، نموذج المعبودة سلكت بسعر 250 جنيها، ونموذج الكاتب المصرى بـ 180جنيها.

    ويمكن كذلك شراء منتجات الوحدة من بيوت الهدايا التابعة لوزارة الآثار في القاهرة، ولطلب شرائها يمكن التواصل من خلال البريد الإلكتروني التالي: amreltebie@yahoo.com تعزيز التعاون بين مصر وإيطاليا وتهدف هذه المبادرة إلى تجديد العلاقة بين إيطاليا ومصر من خلال علم الآثار المتاح للجميع تقريبا، ودون الحاجة للذهاب إلى القاهرة من أجل الاستمتاع وتأمل تلك الاكتشافات العظيمة. ويرجع اختيار إقليم لاتسيو لاستضافة المعرض إلى التشابه الفريد من نوعه تقريبا في طقوس الموت مع المصريين، وهو ما يضيف أهمية أخرى للمعرض.

    وتخطط المؤسسة الإيطالية للأعمال الخيرية أيضا إلى تنظيم معرض للفن القبطي، الذي يحتوي على نسخ من الأيقونات النادرة، على أن يتم إقامته في أحد الأماكن المقدسة في إيطاليا، بالإضافة إلى أربعة حفلات موسيقية فلكلورية مصرية، وذلك خلال العام القادم، بهدف تعزيز الحوار الثقافي والديني بين ضفتي البحر المتوسط.