• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
رفاهيّة - فنون
ما أفضل مجالات الاستثمار لعام 2018؟ الفن والنبيذ والسيارات
    انسامد - 3 يناير - كانون ثاني - اي الستثمرين تغلب على السوق هذا العام؟ انهم هؤلاءالذين يستثمرون بالأشياء الغير تقليدية .

    وقد تفوقت الأصول الفاخرة التي تتضمن النبيذ والفن والسيارات الكلاسيكية والماس الملون ، على الأسهم والسندات هذا العام.

    يقول أنتوني ماكسويل ، مدير شركة ليفي إي إكس ، وهي شركة استثمارية مقرها لندن ، إن الناس يبحثون عن مجال امن يستثمرون به أموالهم ..إنهم يفكرون بعيدا عن الاستثمار في الأوراق المالية ، والذهب فالامر لم يعد كما كان قديما.

    و قد سجل اولئك الذين استثمروا النقود في مجال الفن منذ بداية العام الماضي مكسبًا متوسطًا بنسبة 10.6٪ في نهاية نوفمبر .

    ففي نوفمبر / تشرين الثاني ، بيعت لوحة حمام السباحة للفنان المعاصر ديفيد هوكني لرجل يرتدي سترة وردية اللون يقف بجوار حمام سباحة بمبلغ 90.3 مليون دولار في كريستيز نيويورك مسجلة بذلك رقماً قياسياً كلوحة مباعة في مزاد لفنان مازال علي قيد الحياة.

    هذا وقد حقق أولئك الذين استثمروا في مجال النبيذ مكاسب تزيدعلي نسبة 10.2 ٪ هذا العام .

    في غضون ذلك ، شهدت اسواق الاسهم العالمية هبوطا في الربع الاخير من العام و قلبت بذلك راسا علي عقب المكاسب التي تحققت في بداية العام ،هذا بالاضافة الي قلق المحللين من تباطؤ النمو العالمي بسبب التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

    من جانبه يحلل روبن كريسويل ، مدير الأصول في لوس أنجلوس الوضع بإن النبيذ سلعة ترفيهية مخصصة للاستمتاع ، والفن شيء يستحق التقدير..قد يستفيد المستثمر بارتفاع أسعارها ولكن لا ينبغي أن يندهش إذا هبطت قيمتها فجأة نظرا لتغير محتمل في الطلب ".

    يشير المحللون كذلك الي المخاطر التي ينطوي عليها الاحتفاظ بالأصول البديلة ، مثل القوانين التنظيمية او الأذواق المتغيرة ، مثل التحول الأخير في الطلب إالذي انخفض علي نبيذ بوردو التقليدي انصرافا الي الأنواع الراقية وغيرها من الأصناف.

    اما اسواق الماس ..يقول المحللون ان سوق الألماس الراقي ثابت بنسبة كبيرة ، حيث ارتفعت بنسبة 0.4 ٪ في القيمة في التسعة اشهر الأولى من عام 2018 كما ان الاحجار الكريمة يمكنها ان تساعد في تنويع المحفظة الاستثمارية خاصة و انه لا مجال لتقلب كبير في الاسعار.

    وبالنسبة لاسواق السيارات يمكن ملاحظة ايضا تراجع أسعار السيارات الفاخرة قليلاً هذا العام كما كان متوقعاً بالنظر إلى المعدل الذي ضخ به المستثمرون المال في سوق السيارات المستعملة بعد الأزمة المالية في 2008.

    ويقول المحللون ان المستثمرين قرروا تخصيص المزيد للسيارات الكلاسيكية كجزء من محفظتهم لأنهم لم يتمكنوا من العثور على عوائد في مجالات أخرى .

    كانت السيارات أفضل استثمار فخم على مدار السنوات العشر الماضية ، حيث ارتفعت بنسبة 289٪ ، وفقًا لتقرير نشرته شركة نايت فرانك في وقت سابق من هذا العام.. كما ارتفعت العملات بنسبة 182٪ ، والنبيذ 147٪ ، والمجوهرات بنسبة 125٪ خلال نفس الفترة ، في حين فقد الأثاث العتيق والسيراميك الصيني القيمة.

    يقول المحللون إن الأسواق الناشئة تمثل جزءاً كبيراً من نمو الطلب على الأصول الفاخرة ، مما يجعل الأسعار عرضة للتحركات في أسواق العملات أيضاً.

    يشير محللو النبيذ إلى الطفرة التي أعقبت قرار المملكة المتحدة في عام 2016 بترك الاتحاد الأوروبي.. استفاد المستثمر من حالة عدم الاستقرار السياسي بشأن خروج بريطانيا حيث ان الجنيه الاسترليني ، هو العملة الرئيسية لتجارة النبيذ ، مما خلق فرصة شرائية للمستثمرين الدوليين.

    لقد فقد المستثمرون الذين وضعوا أموالاً في مؤشر ستاندارد آند بورز 500 في بداية العام 5.1 في المائة ، استناداً إلى تقديرات العائد الإجمالي. وقد حقق أولئك الذين يلتمسون اللجوء في صورة مكافئات نقدية 1.9٪ هذا العام ، في حين فقد أولئك الذين يحتفظون بالذهب 2.2٪.