• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
رفاهيّة - منتجات غذائية
"الدليفري".. حلول رقمية تعزز رفاهية المستهلكين
    أنسامد - 27 ديسمبر /كانون الأول/ - غيرت التقنيات الحديثة مفهوم الحصول على الطعام، حيث وفرت خيارات ورفاهيات لم تكن معتادة من قبل، الأمر الذي أحدث نقلة نوعية في عالم توصيل الطعام، حيث أتاحت قوائم تضم عشرات المطاعم وأنواعاً كثيرة من المأكولات والسلع عبر تطبيقات الهاتف الجوال.. ومن الدفع نقداً إلى الدفع عبر البطاقة الائتمانية.

    وفي عالم الحياة الرقمية «الموبايل والإنترنت» تأتي إليك السلع، حيثما كنت وبضغطة زر تختار ما تشاء.. لينتقل السوق إليك عبر خدمات التوصيل «الدليفري»، ما أحدث تغييراً كبيراً في طريقة التسوق والعرض والطلب، إضافة إلى بدء موجة جديدة من «الدليفري»، عالمياً تتبنى تقنيات ذاتية القيادة باستخدام السيارات والطائرات، ما يقلص حوادث دراجات التوصيل على الطرقات، والتي تزامنت مع تصاعد الخدمة ورغبة الشركات في توصيلها للعملاء في أقل وقت. وشكل نجاح شركات توصيل الوجبات الغذائية إلى المنازل المرحلة الأولى في ظهور هذه الخدمة، وأعقبتها مرحلة توصيل المأكولات الصحية لمن يتبع حمية صحية في أسلوب الغذاء.

    وأضافت خدمات التوصيل، التي دخلت إلى الحياة بسرعة فائقة ليتصاعد معها مستوى الخدمة في مجال الأطعمة، نمطاً جديداً للحياة العصرية في الإمارات، حيث يمكن طلب الطعام واختياره من عشرات القوائم ومختلف المطابخ عبر كثير من المطاعم ومن خلال تطبيقات يتم تحميلها عبر الهواتف الذكية «آندرويد وآيفون ومنها: «trycarriage.com» و«foodonclick.com» و«talabat.com»، و«UberEATS»، و«foodclub.ae».

    وتدون هذه المواقع إرشادات للمتعاملين تيسر لهم الحصول على الخدمة بسرعة ودقة عبر.. نباتي.. صحي.. بحري.. متنوع.. معجنات.. اختر المطعم واطلب طعامك والدفع عند التسلم، كما تعرض هذه التطبيقات المطاعم بتقسيم جغرافي بحسب مكان إقامتك أو المكان الذي تتنزه فيه، أو بحسب نوعية الطعام، ليتمكن العميل من معرفة الوقت الذي سيستغرقه الطلب قبل وصوله.

    وتتوافر شركات متخصصة في توصيل طلبات الوجبات الجاهزة والأطعمة إلى المنازل والمكاتب وتغطي كل المناطق، وكثير منها تحول إلى مطابخ فقط لإعداد وتوصيل الطعام، ويتخصص البعض منها في أنواع معينة من الطعام، مثل الأطعمة الصحية أو الوجبات التي تقدمها بعض المطاعم السريعة.