• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
رفاهيّة - يخوت
الرفاهية بأقصى أنواعها.. جزر خاصة لك ولـ"قلبك"!
    أنسامد - 5 مارس/ آذار - حياة بحرية ملونة ومتنوعة.. ومياه كريستالية صافية.. وأشجار نخيل خضراء شاهقة.. وطيور استوائية زاهية.. هذا هو مشهد الحياة المثالية في ذهن غالبية الأشخاص حول العالم: إجازة استرخاء وصفاء بملابس صيف، ونسمة بحرية خفيفة على جزيرة بعيدة!كن، ماذا لو كانت هذه الجزيرة، جزيرة خاصة أيضاً؟ حتماً ستكون إجازتك حينها أشبه بإجازة ملكية لا تشبه واحدة غيرها! بعيداً عن جزر المالديف ومنتجعات جزرها الخاصة، هناك العديد من الوجهات الأخرى حول العالم، التي توفر تجارب منتجعات جزر حصرية وخاصة لزوّارها، من اندونيسيا إلى كمبوديا وتسمانيا. مانبولو في الفلبين.

    -تعتبر جزيرة أمانبولو من بين أفخم الخيارات في الفلبين وأكثرها تميزاً، إذ تضم مهبط طائرات خاصاً بهاجزر السلاحف في فيجي -تتميز جزر السلاحف في فيجي، التي تديرها عائلة إيفانسون منذ العام 1980، بالنشاطات الرياضية التي توفرها، والنشاطات الثقافية الخاصة بفيجي.

    -سيمبيداك في إندونيسيا،يصعب الوصول إلى جزيرة سيمبيداك التي تبعد الكثير من الأميال عن الحضارة، إلّا أن الرحلة إليها تعتبر من بين أكثر التجارب حصرية. ويتميز منتجعها بفلل مستقلة تتخذ شكل أهلة.

    -منتجع تافانيبوبو في جزر سليمان،يطلق على جزر سليمان اسم "آخر جنة على الأرض،" إذ تتجاوز في جمالها جمال الطبيعة المعتادة. ويقع في في قلب الجزيرة، منتجع تافانيبوبو، الذي يمكن الوصول إليه عبر طائرة خاصة.

    -نيهي في إندونيسيا يتضمن الأرخبيل الإندونيسي عشرات الجزر الخاصة، إلّا أن جزيرة نيهي تتميز من بينها، إذ يمتد منتجعها عبر جزيرة سومبا التي يسكنها السومبانيون الأصليون. ويوفر المنتجع العديد من النشاطات مثل ركوب الخيل والغوص والتزلج على الأمواج.

    -جزيرة بيكنيك في تسمانيا يتضمن منتجع جزيرة بيكنيك خمس كابينات فقط، تكفي كلّها لعشرة أشخاص على الجزيرو في آن واحد فقط، ما يوفر تجربة حصرية لزوّار الجزيرة تتميز بخدماتها الفاخرة وإطلالاتها الطبيعية الخلّابة.

    -جزيرة باوا في اندونسيا،تشمل حجوزات منتجع جزيرة باوا جميع الخدمات، من وجبات، وجلسات السبا، ويوغا، وبيلاتيس، وغسيل ملابس، ورياضات مائية، ما عدى الغوص والمشروبات الكحولية.

    -منتجع جزيرة سونغ سا في كمبودياأسس زوجان أستراليان هذا المنتجع على الجزيرة الخاصة منذ حوالي 12 عاماً. ويتميز المنتجع بخدماته وتصميمه الصديق للبيئة ما يجعله أحد أفضل وجهات السفر المستدامة.