• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
مجتمع - هجرة و اندماج
تونس تحتفي بالشاعر "فيرجيلو" في الذكرى الـ 700 لوفاة دانتي

    (أنسامد) - مارس 22 - روما - تحتفي تونس في الذكرى الـ 700 لوفاة الشاعر الإيطالي العظيم، دانتي مؤلف العمل الأبداعي "الكوميديا الإلهية"، من خلال فيديو تم تصويره في العديد من المتاحف والمواقع التراثية في تونس، لإظهار الارتباط الوثيق بين الشاعر وتونس.

    بعد 700 عام من وفاة دانتي أليغييري، لا تزال مجموعته "الكوميديا الإلهية" تؤثر على مخيلة شعوب العالم المعاصر، وهو ما تستند عليه مبادرة "دانتي في العالم"، التي تم إطلاقها للفترة بين 21 إلى 25 مارس.

    المبادرة الجديدة هي تتابع أدبي رقمي بتنظيم من مركز الكتب والقراءة مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الثقافة، بالتعاون مع مؤسسة صحيفة "كوريري ديلا سيرا"، وكذلك المعاهد الثقافية الإيطالية في برلين وميونخ ولندن ومدريد والرباط وتونس وموسكو، ووارسو واسطنبول وباريس وريو دي جانيرو وسان فرانسيسكو التي شاركت في تحرير محتوى المبادرة.

    وتشكل المبادرة جزء من برنامج "دانتي 700 في العالم" التي يشارك فيها شبكة من الممثلين لإيطاليا في الخارج، تحت رعاية اللجنة الوطنية للتعاون من أجل الاحتفال بالذكرى الـ 700 لوفاة دانتي أليغييري.

    وفي تونس، يتم إطلاق فيديو أصلي يتحدث عن العلاقة بين دانتي و معلمه فيرجيليو الشاعر اللاتيني الشهير..  تم تحريرالفيلم بواسطة مؤلف الأفلام الوثائقية الشهير، حبيب المستيري، ومن انتاج المعهد الثقافي الإيطالي في تونس.

    وفيرجيل هو رمز لنور العقل الذي يرشد البشر إلى الفهم، إذ يظهر في الفيديو الذي تم إطلاقه من خلال تحليل العلاقة الوثيقة التي تربط الشاعر بتونس، وقرطاج على وجه الخصوص، بالاستناد إلى الأبحاث التي أجراها الاستاذ الجامعي رايموندو فاسا، محاضر اللغة الإيطالية في الحرم الجامعي بمنوبة في تونس، والاستاذان مريم ذويب، الاستاذ المشارك للدراسات الإيطالية، وميركو تافوني، الأستاذ السابق في فلسفة دانتي بجامعة بيزا، إذ تتناول أعمالهم موضوعات تتعلق بأعمال الشاعر اللاتيني، فيرجيل ودوره في "الكوميديا الإلهية".

    ويحاول واحد من أنجح الممثلين المسرحيين في شمال إفريقيا، وهو أحمد الحفيان، استكشاف فيرجيلو، من خلال تأدية بعض أبياته الشعرية في النشيد الأول للكوميديا.

    وضمت أماكن التصوير، كل من متحف باردو في تونس ومتحف قرطاج الأثري وحمامات أنطونيوس وصهاريج قرطاج، وقصر النجمة الزهراء في سيدي بوسعيد، وذلك بهدف تسليط الضوء على التراث الثقافي التونسي أيضا.

    ومن المفترض أن يبث الفيديو في 23 مارس، الساعة 6 مساءا، على موقع "كوريري ديلا سيرا، ووسائل التواصل الاجتماعي للصحيفة وCepell، بالإضافة إلى المعاهد المشاركة في المبادرة. (أنسامد).