• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
مجتمع - تغطيات
امسية وداع للفنان العراقي الكبير على الجابري في روما
    انسامد الاول من اكتوبر/ تشرين الاول/ اقيمت اول امس في فندق "غولدن تولب" على سواحل روما، امسية وداع للرسام والنحات العراقي الكبير علي الجابري الذي توفي بعد صراع طويل مع المرض، في الرابع من شهر سبتمبر/ ايلول الماضي، بحضور عدد كبير من الاصدقاء والفنانين والصحفيين العرب والايطاليين. وللفنان الراحل تجربة غنية تمتد على مدى اكثر من نصف قرن تزخر باعمال متميزة من المنحوتات والجداريات والنافورات واللوحات واعمال السيراميك التي تتواجد في الوقت الحاضر في العديد من المدن العربية والاوروبية. ونظم الفنان الراحل علي الجابري عددا كبيرا من المعارض طوال مسيرته الفنية وكان آخرها معرض الالف الذي لايزال، منذ خمس سنوات، قائما في فندق غولدن تولب. وقد اختار الفنان الجابري ان يكون غولدن تولب معرضا دائما لاعماله الجديدة. ويذكر ان القائمين على بناء هذا الفندق ارتأوا ان يتحول المبنى الى ملتقى للفن والثقافة فاطلقوا عليه اسم وردة التوليب الذهبية وهو يقع في منطقة تعرف الان باسم الجزيرة المقدسة التي تقع على شواطى العاصمة الايطالية روما.

    والجابري كفنان غني عن التعريف حيث النصب التذكارية والنافورات التاريخية الكثيرة التي اقامها تمجد بهذا الفنان واعماله التوثيقية ولاسيما في العراق وايطاليا وقطر ودول اخرى. ورغم انه يستمد افكاره من عالمنا الراهن المليء بالمشاكل السياسية والعنصرية الدينية ، فان اعماله تحاكي الحياة بمنظور متفاءل لانه ينظر نظرة حب وتقدير تجاه كل مخلوق فوق كوكب الارض اسهم ويسهم في الحفاظ على البيئة.

    فهو فنان يحب السلام ويعمل من اجله وتتصدر مدخل المعرض احدى منحوتاته بالاية القرانية"ادخلوها بسلام آمنين". والى جانب المعرض الدائم السابق الذكر يعد علي الجابري الفنان العربي "الاجنبي" الوحيد في ايطاليا الذي يمتلك 15 منحوتات في عدة مدن ايطالية.