• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 أجندا و بيانات صحفية
اعتقال دي لوكا بسبب التهرب الضريبي
القاء القبض على رئيس اتحاد صغار المستثمرين
    أنسامد -8 نوفمبر/ تشرين الثاني - قامت قوات الدرك وشرطة المراقبة المالية - في إطار تنفيذ التدابير الاحترازية الصادرة من قاضى التحقيقات الأولية التابع لمحكمة مسينة في ختام التحقيقات التي أجرتها نيابة مسينة - بوضع المرشح الجديد للمجلس الإقليمي في صقلية كاتينيو دي لوكا ورئيس (اتحاد صغار المستثمرين) كارميلو ساتتا قيد الإقامة الجبرية بتهمة المشاركة في تنظيم اجرامي يهدف الى القيام بعمليات تهرب ضريبي كبير تقدر بحوالي 750 ألف يورو. تم انتخاب دي لوكا في المجلس الإقليمي التابع لجزيرة صقلية بعدد اصوات تبلغ 5418 صوت ضمن قائمة مدينة مسينة التابعة للحزب اتحاد الوسط - صقلية الحقيقية. كان المرشح الجديد من ضمن المرشحين الذين تم وصفهم من قبل حزب النجوم الخمسة بأنهم غير صالحين للتمثيل في الانتخابات. اثناء سير التحقيقات، يذكر المحققون بانه تم تحديد شبكة من الشركات التابعة لرئيس الاتحاد الوطني المستقل لصغار المستثمرين والتابع لشركة كاف فينابي "شركة ذات مسؤولية محدودة" تنتسب الى دي لوكا و ساتتا و التي تستخدم نظام مخادع لعمل فواتير وهمية يهدف الى التهرب الضريبي بصورة مباشرة او غير مباشرة. يذكر المحققون ايضا ان مخطط المراوغة الواضح كان يتضمن اسناد تكاليف وهمية مقدمة من قبل الاتحاد الوطني لصالح شركة كاف فينابي "شركة ذات مسؤولية محدودة" التي تعتبر المركز الرئيسي للمصالح الاقتصادية للمنظمة الاجرامية. تم تطوير اسلوب الاحتيال والمراوغة من خلال تحويل الامور الخاضعة للضريبة من قبل شركة لشركة كاف فينابي الى الاتحاد الوطني في ظل النظام الضريبي المطبق على شركة كاف فينابي مما ادى الى توفير كبير وملحوظ في الضرائب. في إطار التحقيق، تم البلاغ عن ثمانية اشخاص وتم اصدار امر بتنفيذ الحجز الاحترازي لما يعادل مبلغ التهرب الضريبي سواء تجاه المقبوض عليهم او تجاه شركة كاف فينابي والتي طبق عليها القواعد المتعلقة بالمسئولية الإدارية للهيئات. أنسامد