• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
برلماني مصري: مصريون فقدوا وتعرضوا لجرائم بشعة في إيطاليا
نتعامل بمبدأ المعاملة بالمثل
    Regeni: n.2 Commissione esteri, Sisi vuole colpevole

    أنسامد - الأول من ديسمبر /كانون الأول/ - أكد النائب المصري طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب أن هناك مصريون قد فقدوا في إيطاليا وأن البعض قد تعرض لجرائم بشعة .

    جاء ذلك في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الإيطالية في معرض رده على قرار البرلمان الإيطالي أمس الأول بتعليق علاقاته مع نظيره المصري على خلفية قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني .

    وأوضح الخولي "لدينا أيضا أبناء مصريون في إيطاليا، وعدد من الشباب الذين فقدوا في إيطاليا، وتعرضوا لبعض الجرائم البشعة وتقدمنا حولهم بطلبات إحاطة ونتابع مع الخارجية والخارجية تتابع تلك الحالات".

    وأكد في هذا الصدد "نحن نتعامل من منطلق المعاملة بالمثل، وليس لدينا ما نخفيه أو ما نخشى منه ومن يتعامل معنا بهذه الطريقة فليس أمامنا سوى التعامل بنفس ذات الطريقة".

    وأضاف "أعتقد أن هذا القرار غير موفق وغير مبرر، لأن حوادث كتلك تقع لجاليات دول مقيمة في دول أخرى، ولا يجب أن تؤدي لقطيعة بين مؤسسات تلك الدول، هذا غير متعارف عليه في العلاقات الدولية، ولا يجب اتخاذ هذا القرار".

    وأشار أن قرار البرلمان الإيطالي "غير مبرر خاصة وأنه على المستوى التنفيذي والقضائي نسمع دائما تصريحات إيجابية من الجانب الإيطالي سواء من الحكومة أو من الجهات القضائية الإيطالية التي تتحدث عن تعاون مصري كامل في هذه المسألة، وتتحدث عن تحرك مصري متعاون للكشف عن قضية ريجيني، والرئيس المصري يتحدث دائما عن أن القضية على الأجندة المصرية للوصول إلى مرتكبي الجرم"