• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
عقارات - مشروعات
في الذكرى الرابعة لزلزال أماتريتشي..صعوبة الاعمار
    أنسامد- 24 أغسطس/آب – أكد رئيس الجمهورية الإيطالي، سيرجيو ماتاريلا، عدم اكتمال أعمال إعادة إعمار منطقة أماتريتشي والقرى المجاورة، والصعوبات التي تواجهها هذه الأعمال رغم الجهود المبذولة.

    وفي الذكرى الرابعة للزلزال الذي ضرب وسط إيطاليا وخلف 299 قتيل وآلاف النازحين، وجه ماتاريلا تعازيه لأسر الضحايا معربا عن دعمه للذين فقدوا منازلهم أو وظائهم، وغالبا كلاهما، في ليلة الزلزال.

    وتابع رئيس الجمهورية في بيان نشره بخصوص ذكرى هذا الحادث أنه رغم الجهود الكثيرة المبذولة، فإن أعمال إعادة إعمار القرى التي دمرها الزلزال لم تكتمل وتسير بصعوبة، في ظل الصعوبات الطبيعية والبيروقراطية أيضا، مؤكدا أنه ينبغي على الجمهورية بكل مؤسساتها، وفقا لروح التضامن وما ينص به الدستور، أن تعطي أولوية لمصير هؤلاء الأشخاص الذين تأثروا بهذه الكارثة الطبيعية، وتسعى لتعافيهم على جميع المستويات.

    ووصل رئيس الوزراء، جوزيبي كونتي إلى المدينة اليوم الأثنين، ليحي الذكرى الرابعة للزلزال من داخل ملعب كرة قدم، حيث نوه إلى "المرارة" التي يعيشها سكان أماتريتشي منذ ذلك الزلزال الذي تسبب في نزوح أكثر من 40 ألف مواطن ومقتل 300 شخص.

    وبعد دخوله ملعب كرة القدم، اقترب كونتي من سيدة حاضرة، كانت قد أعربت عن احتجاجها وطالبت بعقد لقاء وجها لوجه مع رئيس الحكومة، مؤكدة له: "نشعر بالمرارة لا يوجد سوى وعود ووعود فقط".

    وأخبرها رئيس الوزراء أنه سيتحدث لها في منزلها بعد الفاعلية المنظمة لذكرى الزلزال.

    وحضر الاحتفال عمدة أماتريتشي، أنتونيو فونتانيلا، وحاكم لاتسيو، نيكولا زينجارتي، ومفوض من أجل الزلازل، جوفاني لانيني، ورئيس الحماية المدنية أنجيلو بورلي.

    واوضح كونتي أنه بخصوص هذه الذكرى الرابعة الحزينة لهذا الحادث، فإنه يعبر عن تضامنه وقربه لسكان أماتريتشي وأكومولي وأركواتا وبيسكارا ديلا ترونتو وباقي المناطق المتضررة.