• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
عقارات - مشروعات
إيطاليا:المهاجرون والأجانب ينقذون سوق المنازل الصغيرة
    أنسامد - 17 نوفمبر - تشرين الثاني - استطاع سوق تأجير وبيع المنازل الصغيرة الصمود أمام عام كارثي جراء وباء كورونا، بفضل الإقبال من المهاجرين والأجانب المقيمين في إيطاليا.

    وأوضحت الباحثة في سوق العقارات والمستشار الفني للقاضي في محكمة تورين، كيتي بولدريني أن الأجانب هم الذين ساعدوا في بقاء سوق العقارات في بيدمونت، في عام وباء كورونا، موضحا أن الوباء كشف عن جوانب اجتماعية جديدة مثيرة للاهتمام.

    وتابعت الباحثة بالقول أن المهاجرون الذين استقروا بشكل دائم في المنطقة أظهروا استعدادا لإنقاذ العقارات، بالتخطيط لحياة لم نجدها على مر التاريخ إلا في جيل سنوات الأزدهار الاقتصادي.

    وأشارت الباحثة إلى أنه في الوقت الذي يشهد سوق العقارات تباطؤ، كان الاجانب هم من حافظوا على النطاق السعري للشقق الصغيرة المكونة من غرفة واحدة أو غرفتين أو غرفة نوم أو غرفتين، عن طريق شرائها كاستثمار، دون اللجوء إلى أي ائتمان مصرفي، على عكس ما أبداه الإيطاليون أنفسهم.

    وبينت الباحثة أن الإيطاليين، على النقيض، وحتى قبل وقت قصير من إقرار الطوارئ الصحية، كانوا في الغالب يلجأون للحلول السكنية في المركز، من خلال الشراء في أكثر المناطق المرموقة في بيدمونت، وذلك قبل أن يعيدون اكتشاف تدريجيا قيمة المنازل خارج المدينة، التي تحظى بمساحات خضراء، والتي أصبحت تحظى بأهمية كبيرة، لضمان فترة انتعاش خارج المنزل في ظل الإغلاق بسبب كورونا.