• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
أهم الأخبار - آخر الأخبار
سالفيني: لن يعم السلام حتى يعود الأطفال إلى ذويهم
    انسامد - 24 يوليو - تموز - قال نائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني إنه لن "يعم السلام" حتى يعود جميع الأطفال السبعة الذين أخذوا من عائلاتهم في قضية رعاية مثيرة للجدل تنطوي على سوء تصرف مزعوم من قبل أخصائيين اجتماعيين إلى اسرهم.

    وقال سالفيني في هذه البلدة بالقرب من ريجيو إميليا حيث يتهم الأخصائيون الاجتماعيون بإكراه أطفال على قول الأكاذيب : "لن أتمكن من العيش بشكل طبيعي حتى عودة آخر طفلة في إيطاليا الي عائلتها .

    وقال سالفيني إن اقتراح حزب الرابطة اليمينية المتطرف الخاص به بتشكيل لجنة تحقيق في دور الحضانة ستتم الموافقة عليه اوائل اغسطس القادم. وقال "سنعمل ليس فقط على الأطفال البالغ عددهم 10000 الذين أخذوا من عائلاتهم في إميليا رومانيا ، ولكن علي جميع الحالات المماثلة في جميع أنحاء إيطاليا".

    و اكد:" إنه لأمر مخز أن يكون هناك أشخاص قاموا بعمل تجاري حتى على حساب الأطفال ".

    وأضاف: "إنني أحث أي شخص يعلم عن اية انتهاكات أخرى مماثلة في أي مكان في إيطاليا ، على إبلاغ وزارة الداخلية بها ،دون الكشف عن هويته ، وسنقوم بإجراء جميع الفحوصات اللازمة".

    في وقت سابق أفادت الأنباء أن أربعة من الأطفال السبعة الذين شاركوا في التحقيق في القضية في أدلة مزعومة بالإكراه على سوء معاملة الوالدين غير الصحيح قد عاد عدد منهم إلى أسرهم الطبيعية من بيوت الحضانة.

    وقالت مصادر إن قرار محكمة بولونيا للقُصّر اتخذ منذ بعض الوقت.

    ويُزعم أن أخصائيين اجتماعيين قاموا بتدريب الأطفال وإكراههم على القول إن آباءهم كانوا يسيئون معاملتهم حتى يمكن ايداعهم لدي عائلات "صديقة" من أجل الربح ، وفقًا للشرطة.