• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
أهم الأخبار - من شركاء أنسامد
دي مايو بدون منافسين
جريللو في روما لعقد لقاءات مرتقبة
    انسامد- 19 سبتمبر/ أيلول - يتسابق لويجي دي مايو بمفرده في الإنتخابات التمهيدية الخاصة بحركة النجوم الخمسة. في تمام الساعة 12 انتهت المهلة الزمنية لتقديم وقبول الترشحات في الإنتخابات التمهيدية الإلكترونية لحركة النجوم الخمسة استعدادا للإنتخابات السياسية القادمة. نائب رئيس مجلس النواب هو المرشح الكبير الذي سينزل إلى الميدان لخوض المعركة الإنتخابية. وبحسب ما أعلنته مدونة بيبي جريللو المرشحون الأخرون هم في الواقع: شيكيتي فينشنزو وفاتوري إلينا وفرالليشاردي أندريا دافيدي واسبيراتو دومينيكو ونوفي جانماركو وبيسيدو ناديا وزوردان ماركو: هم ال7 مرشحين الذين تقدموا بجانب لويجي دي مايو، من أجل الترشيح الخاص بحركة النجوم الخمسة لرئاسة الوزراء. ونبهت المدونة أن "أولئك الذين قد تقدموا بالترشح وتم إعتباره غير كافى بالنسبة للشروط المطلوبة، يمكنهم التقدم بملاحظات أو العناصر التكميلية لاستيفاء الشروط المذكورة قبل حلول الساعة 15.00 من يوم 19/9/2017". وصرح دي مايو بشأن الترشح لمنصب رئيس الوزراء على هامش لقاء في كاتانيا."فيما يتعلق بالترشح لمنصب رئيس الوزراء سوف أتحدث عن ذلك فقط في فعالية "إيطاليا الخمس نجوم"، أنا الأن أعمل في صقلية من أجل دعم جانكارلو كانشيلليري في منصب الحاكم. ينبغي الفوز في هذا الإقليم وفي البداية ينبغي علينا استقطاع المكافأت والرواتب.

    وسنتحدث عن باقي الأمور في فعالية "إيطاليا الخمس نجوم". هناك سنتحدث عن كل شيء"، قبل بضعة دقائق من إنتهاء الوقت المحدد، أعلن منافس محتمل وهو أليساندرو دي باتيستا عبر فيسبوك أنه لن يترشح في الإنتخابات التمهيدية.

    وكذلك فيكو لن يترشح- عدم الترشح في الإنتخابات التمهيدية من أجل الترشح لمنصب رئيس الوزراء الخاص بحركة النجوم الخمسة وإظهار لويجي دي مايو كشخصية صلدة "لا تموت ابدا ": هذا هو المسار المسيطر الذي يظهر عند نهاية المهلة الزمنية المحددة للترشح في الجناح الداخلي لحركة الخمس نجوم بحسب ما تم إيضاحه في جبهة الأرثوذوكس. وهو مسار ينطوي على التخلي عن تقدم كافة الأرثوذوكس "الكبار" بدءا بروبرتو فيكو ونيكولا مورا.

    وفي هذه الأثناء يتواجد بيبي جريللو في روما حيث ينبغي عليه لقاء بعض ممثلي الحركة. وبمحاصرته في غرفة فندق فورام منذ ليلة أمس، أظهر جريللو نفسه ك"مسجون" على سبيل المزاح مع الصحفيين الكثيرين الذين كانوا بإنتظاره أمام مدخل الفندق. جريللو، دون الحديث، قام فجأة بفتح نافذة غرفته الواقعة في الطابق الثاني من المبني وقام بإسقاط حبل مصنوع من بياضات السرير المربوطة كعلامة على "احتجازه" في الفندق. أنسامد