• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
أهم الأخبار - من شركاء أنسامد
الاتحاد العربي للكاراتيه يستعد لدورة تأهيل للمدربات عن بعد
    انسامد - الاول من يوليو - تموز - يستعد الاتحاد العربي للكاراتيه حاليا لإطلاق دورة تأهيل المدربات العربيات خلال الأسبوعين المقبلين " عن بعد"، وذلك بعد النجاح الكبير الذي تحقق في دورة الحكام الأخيرة التي أقيمت نهاية الأسبوع الماضي واستفاد منها أكثر من 1200 حكم من 16 دولة عربية.

    ولا تزال أجندة البطولات والفعاليات العربية في انتظار صدور روزنامة الاتحاد الدولي الجديدة بعد توقف النشاط لأكثر من 100 يوم والتي ستتضمن جدولة جديدة للبطولات التي تم تأجيلها، والبطولات الأخرى التي كان مقررا لها أن تقام في الشهور المقبلة، وعلى ضوء تلك الروزنامة سيقوم الاتحاد العربي بوضع تصوراته لبطولاته الإقليمية بما يراعي الارتباطات الدولية.

    وأكد حميد شامس أمين عام الاتحاد العربي عضو مجلس إدارة اتحادي الإمارات وغرب آسيا أن المرحلة الحالية للعبة سواء على مستوى الإمارات أو المستوى العربي هي مرحلة انتقالية تستهدف العودة الآمنة للتدريبات داخل الصالات، مع مراعاة وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، وأن المرحلة الأخيرة التي شهدت تدريبات "عن بعد" لعناصر المنتخبات الوطنية حققت الكثير من المكتسبات، خصوصا فيما يخص تعريف اللاعبين بالقوانين الجديدة للعبة، وورش مكافحة المنشطات، ومتابعة المدربين لجدول التدريبات اليومية الخاص بكل لاعب، في الوقت نفسه الذي تعافت فيه الإصابات.

    وقال في تصريحاته لوكالة أنباء الإمارات" وام" : " تلقينا تقارير من المدربين تفيد باحتفاظ اللاعبين بلياقتهم البدنية من خلال تدريباتهم عن بعد، وستتضح الرؤية الخاصة بالارتباطات الدولية والبطولات في شهر أغسطس المقبل، عند إعادة برمجة البطولات، وعلى ضوء ذلك سنعد تصورات وبرامج الإعداد الخاصة بالمنتخبات في مختلف المراحل السنية".

    وأضاف : " بالنسبة للاتحاد العربي فإننا ما زلنا نتلقى خطابات الشكر والإشادة من الاتحادات الوطنية بعد النجاح الكبير الذي حققته دورة التحكيم العربية الأخيرة للكاتا والكوميتيه على مدار 3 أيام بمشاركة أكثر من 1200 حكم، والتي حاضر فيها كل من منصور السلطان رئيس لجنة حكام آسيا عضو لجنة الحكام الدولية، والدكتور عماد السرسي رئيس لجنة الحكام العرب عضو لجنة الحكام الدولية، والدكتور مشرف الشهري رئيس لجنة حكام غرب آسيا عضو لجنة الحكام العربية والآسيوية، وتعد تلك الدورة هي الأكبر على المستوى العربي في التاريخ من حيث عدد المشاركين والمستفيدين".

    وتابع : " نستعد لإطلاق دورة المدربات خلال الأسبوعين المقبلين، وتلقينا بعض الأسماء للمحاضرات من اللجنة الفنية بالاتحاد العربي، ويجري التواصل والترتيب، لتحديد المواعيد ونتوقع أيضا أن تحقق نجاحا كبيرا، لأن لعبة الكاراتيه هي الأوسع انتشارا وممارسة على المستوى العربي بعد كرة القدم، سواء على مستوى الرجال أو السيدات".

    وفيما يخص تصورات البرمجة لموسم النشاط المحلي الجديد بوصفه عضوا في اتحاد الإمارات للكاراتيه .. قال شامس : " نتوقع أن تعود الأندية للتدريبات في الأسابيع المقبلة وفقا للإجراءات الموضوعة والمعتمدة من المجالس الرياضية، وسنتابع مع المجالس الرياضية كيفية تطبيق تلك الإجراءات للحفاظ على اللاعبين واللاعبات وسنحرص على أن تكون الإمارات رائدة في توفير أساليب الوقاية المتطورة، تأكيدا لدورها المهم كمركز إقليمي للعبة وكمقر للاتحاد القاري في ظل رئاسة سعادة اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي للاتحاد الآسيوي".