• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
جمال و صحة - نمط العيش
وباء كورونا يضر بالصحة العقلية للقاصرين في إيطاليا
    (أنسامد) - يونيو 6 - روما - القلق واضطراب النوم، والاحساس بالانحدار، تلك هي بعض الآثار النفسية التي يتركها وباء كورونا، على الصحة النفسية للأطفال والمراهقين، في ظل أن 99% من القاصرين حول العالم يعانون من أشكال مختلفة من القيود على استقلاليتهم في الحركة، بما في ذلك تعليق الحضور إلى المدرسة.

    وكشفت العديد من الأبحاث أن الصحة النفسية والعقلية للأطفال والمراهقين باتت تعاني من مستويات مرتفعة من الضغط والعزلة، الأمر يزداد للفئات التي تعيش في مستويات فقر اقتصادي واجتماعي وتعليمي.

    كشفت دراسة أجرتها جامعة هارفارد على 3453 شخص، بالتعاون مع مستشفى جاسليني للأطفال وجامعة جنوة، أنه فيما يتعلق بالأسر الإيطالية، فإن 65% من الأطفال أقل من سن 6 سنوات، و71% لفوق 6 سنوات، يعانون من مشاكل سلوكية وأعراض انحدار.

    إلى جانب ذلك، فقد أظهرت دراسة أجراها قسم العلوم التربوية والنفسية والتواصلية بجامعة سور أورسولا بنينكازا دي نابولي، أجريت على 300 طالب أن القلق والاكتئاب وتغيير إيقاعات النوم، وتغير نوعية وكمية التغذية، هي العواقب الرئيسية التي عاشها المراهقين خلال فترة وباء كورونا وإجراءات الطوارئ التي تم تطبيقها.

    (أنسامد).