• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
استثمار - مشاريع
وباء كورونا تسبب في انكماش دخل أكثر من نصف الشعب الإيطالي
    أنسامد- 7 يوليو- تموز- كشف تحقيق غير عادي أجراه بنك إيطاليا على الأسر بين أبريل ومايو، أن أكثر من نصف الشعب الإيطالي تعرض لانكماش في الدخل الأسري جراء الإجراءات المتخدة لاحتواء أزمة كورونا، مشيرا إلى أن تأثير هذه الإجراءات كان خطيرا بشكل خاص على العمال المستقلين.

    كما اظهر التحقيق الذي ركز على الوضع الاقتصادي وتطلعات الأسر الإيطالية خلال الازمة المرتبطة بوباء كورونا، أن أكثر من ثلث الأشخاص الذين شملهم التحقيق قالوا إن مواردهم المالية كافية لتغطية انفاقاتهم الضرورية من الاستهلاك المنزلي لأقل من ثلاثة شهور فقط، في ظل غياب مصادر أخرى للدخل، وهي فترة تساوي مدة الإغلاق الذي فرض جراء وباء كورونا.

    وبين التحقيق أن 50% من العاطلين والعاملين بعقود ذات تواريخ انتهاء محددة لا يمكنهم تغطية احتياجاتهم الأساسية سوى لأقل من 3 شهور أيضا، في حين أن 1 على 5 من العمال المستقلين والموظفين بعقود محددة عانوا من انخفاض عائداتهم الأسرية بنسبة 50% خلال الشهرين الأولين من أزمة كورونا.

    كما كشف التحقيق أن 40% من الأشخاص الذين حصلوا في السابق على ديون، وجدوا أنفسهم في وضع صعب لدفع الأقساط اللازمة بسبب الأزمة، وترتفع هذه النسبة في وسط وجنوب البلاد.

    وبحسب التحقيق، فإن ثلث الأشخاص الذين يواجهون صعوبات في دفع أقساط الرهن العقاري، قد قدموا طلبا لتعليق دفع الأقساط أو ينون وقف الدفع.

    وفيما يتعلق بهؤلاء الأشخاص الذين حصلوا على قروض الاستهلاك، فإن نسبة الأشخاص الذين يواجهون صعوبات في الدفع تصل إلى 34%.

    تسببت الأزمة الاقتصادية أيضا، في لجوء ما يقرب من ثلث الأسر الإيطالية لإلغاء الإجازات، إذ اظهر التحقيق أن ما يقرب من 30% من الشعب ليس قادرا على الذهاب إلى إجازات خلال الصيف المقبل، بينما ما يقرب من 60% يعتقدون أن انفاقاتهم على السفر والإجازات والمطاعم والسينمات والمسارح، في حالة انتهاء الوباء، ستكون أقل من انفاقاتهم قبل الأزمة.