• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
مجتمع - تغطيات
تونس: اختتام اسبوع المطبخ الايطالي حمية البحر المتوسط
الأطعمة العضوية جسر واصل بين ايطاليا وتونس
    (أنسامد) - نوفمبر 21 - روما - أختتم الأسبوع السادس للمطبخ الإيطالي في العالم في تونس برنامجه الغني بحدث استثنائي نظمه فرع الوكالة الإيطالية للتجارة الخارجية في تونس.

    وفي إطار الفعاليات، أقيمت في معهد الدراسات السياحية العليا بسيدي الظريف، ندوة فنية تحت عنوان "مطبخ البحر الأبيض المتوسط، جسر بين تونس وإيطاليا: التكامل، الغذاء العضوي، الفوائد الغذائية لنظام غذائي جيد"، وكانت مخصصة للمقارنة بين الزراعة وإنتاج الأغذية العضوية في إيطاليا وتونس.

    كما تضمنت الندوة عرض طهي ودرس من قبل الشيف الإيطالي أليساندرو فونتانيزي من فندق فورسيزونز بمدينة قمرت التونسية مع طلاب مدرسة "إيت "، وأخيراً تذوق قائمة الطعام التي اعدها الإيطاليون من منتجات عضوية متميزة وجاهزة لبيعها في السوق التونسي.

    و قد أفتتح السفير الإيطالي في تونس فابريزيو ساجيو الحدث، مؤكدا أنه منذ عام 2015 " يتم الاحتفال بأسبوع المطبخ الإيطالي في كافة السفارات الإيطالية بجميع انحاء العالم بهدف الترويج ليس فقط للمأكولات والمنتجات المصنوعة في إيطاليا، ولكن قبل كل شيء الثقافة الإيطالية التي يعتبر مطبخنا شكلاً من أشكال التعبير عنها ".

    وقد تم تنظيم الندوة بالتعاون مع الرابطة الوطنية لشركات إنتاج ومعالجة وتوزيع المنتجات العضوية الطبيعية ومع جامعة بارما التي مثلها البروفيسور ميشيل ماكاري الذي القي كلمة هامة في الندوة.

    ودارت الندوة حول النظام الغذائي المتوسطي كنموذج للاستدامة الغذائية، وإظهار العلاقة بين الإنسان والطبيعة والإقليم وحماية البيئة من خلال الغذاء العضوي.

    و يعتبر قطاع صناعة الأغذية الزراعية الثاني في إيطاليا بعد الميكانيكا، ولذا تزداد أهمية صناعة الأغذية العضوية الإيطالية.

    وقالت فرانشيسكا تانجو مديرة الوكالة الإيطالية في تونس إن " نظام الأغذية الزراعية الإيطالي والعالمي يتأثر بالأحداث السياسية والاقتصادية الأخيرة الناجمة عن وباء كوفيد-19 والصراع الروسي الأوكراني والتغيرات المناخية، وهي كلها تحديات متعددة ذات طبيعة تكنولوجية واجتماعية".

    وأضافت " الاهتمام الموجه لمجالات الصحة والامن الغذائي والمنتجات العضوية الإيطالية كان دائما من سمات قطاع صنع في إيطاليا".

    وكانت سامية معمر مدير عام قطاع الزراعة العضوية بوزارة الزراعة التونسية قد وافقت على التحدث أمام حلقة النقاش حول قضية الإنتاج العضوي للبلدين مما يدل علي اهتمام ضفتي البحر المتوسط بالبحوث الزراعية بنفس الموضوعات والثقافة المشتركة التي تعتبر الغذاء مصدراً للرفاهية.

    وشكل الحدث مناسبة هامة لتقديم بعض أصحاب الامتياز في قطاع الأغذية العضوية الإيطالية مثل الكي نيرو واجري فري و استرا بيو وشيريتو و هي شركات تابعة للرابطة الوطنية لشركات إنتاج ومعالجة وتوزيع المنتجات العضوية الطبيعية .

    و تعتبر هذه المبادرة جزءاً من الحملة الاعلامية للترويج لشعار"صنع في إيطاليا في العالم" التي تتبناها وزارة الخارجية وتسمى "بيت" والحملة المخصصة للأغذية الزراعية المصنوعة في إيطاليا والتي يتم الترويج لها تحت شعار "المذاق الإيطالي الاستثنائي". (أنسامد).