• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
عائلة ريجيني تطالب الاتحاد الأوروبي المساعدة لتحقيق العدالة
التوصل للحقيقة يعني مساعدة الشعب المصري
    (أنسامد) - أكتوبر 27 - روما - طالبت أسرة الطالب الإيطالي، الذي وجد مقتولا في مصر في 2016، جوليو ريجيني، الاتحاد الأوروبي على المساعدة لتحقيق العدالة، مؤكدة أن الوصول للحقيقة والعدالة في قضية مقتل أبنها، يعني أيضا مساعدة للشعب المصري.

    وقدمت والدة جوليو ريجيني، باولا، مع زوجها كلاوديو، والمحامية أليساندار باليرني إلى البرلمان الأوروبي شهادة عن عدم احترام حقوق الإنسان في مصر.

    وقال والدا ريجيني: نطلب من الاتحاد الأوروبي "التقارب والمساعدة في الحقائق الملموسة حتى تتحقق الحقيقة والعدالة لأبننا"، مضيفة، "التوصل للحقيقة والعدالة لجوليو يعني أيضا مساعدة للشعب المصري".

    وأوضح والد ريجيني، كلاوديو:" طوال كل هذه السنوات، سمعنا أقوالا، بينما الأفعال قليلة، في حين أن كل دولة تتحرك وفق مصالحها. نحن نطالب الدعم أيضا بالأفعال مثلما بالكلام".

    وفي 14 أكتوبر الجاري، علقت محكمة إيطالية محاكمة 4 ضباط مصريين متهمين بقتل ريجيني بدعوى أن الطلبات المحالة من خلال الإنابة القضائية إلى السلطة القضائية المصرية والتي تحتوي على دعوة لتقديم معلومات عن بيانات عامة وحول مكان الإقامة والسكن لتقديم الوثائق إلى الأربعة ضباط لم تؤدي إلى نتيجة.

    وبعد هذا القرار، من المقرر أن تعود جميع وثائق القضية، حوالي 15 ملفا إلى القاضي بييرلويجي باليستريري الذي سيتعين عليه بعد ذلك تحديد جلسة استماع جديدة لمعالجة قضية عدم حضور الجلسة وعدم إخطار المتهمين في القضية.

    ويعد ريجيني، وهو باحث في جامعة كامبريدج، يقوم بدراسة عن نقابات العمال المستقلة في مصر، موضوعا حساسا للحكومة المصرية.

    وتنفي السلطات المصرية، تورّط أي من عناصرها في اختطاف ريجيني أو قتله.

    وأعلنت السلطات المصرية، في مطلع ديسمبر الماضي أنها سوف "تغلق مؤقتا" ملف التحقيق في القضية، في ظل بقاء مرتكب واقعة القتل "مجهولا".

    حصلت انسا علي قرار الاتهام الصادر من مكتب المدعي العام و موعد عقد جلسة الاستماع التمهيدية (أنسامد).