• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
مصر: السيسي يخصص أرضاً لبناء مستشفى الأطفال الكاثوليكي
    (أنسامد) - سبتمبر 1 - روما - وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي "بتخصيص قطعة الأرض التي سيُقام عليها" مستشفى الأطفال لجراحة الأنف والتي سيطلق عليها اسم "مستشفى بامبينو جيزو بالقاهرة" وسيكون تابعا- في الشئون الصحية - للمستشفى التابع للفاتيكان والذي يمل نفس الاسم ويعد من أكبر المراكز العلاجية والبحثية فى مجال الطفولة والأمراض الوراثية والنادرة على مستوى أوروبا، وهى واحدة من المراكز القليلة التى تُجرى جميع أنواع زراعة الأعضاء والخلايا والأنسجة لدى الأطفال.

    في بيان صادر عن جمعية "بامبينو جيزو في القاهرة" نشرته وكالة الانباء الإيطالية أنسا سيقام المستشفى في "العاصمة الإدارية الجديدة" التي انشئت في شرق القاهرة بهدف استيعاب سبعة ملايين نسمة إلى جانب الوزارات والمؤسسات.

    وبجانب المستشفى يقوم المونسنيور الأب يؤانس لحظي جيد بإنشاء بيت للضيافة سيسمي "واحة التقوى" في مصر، وهو أحد المشروعين الذين ينفذهما المونسنيور جيد، رئيس مستشفى"بامبينو جيزو" والسكرتير الشخصي السابق لبابا الفاتيكان فرانسيس، وهو أيضًا عضو باللجنة العليا لمؤسسة الأخوة الإنسانية وهى مؤسسة خيرية، غير هادفة للربح، تعمل على دعم المحتاجين ومساعدة الفقراء والمرضى ونشر ثقافة الأخوة والتعايش.

    .

    ومن المقرر أن يتم إنشاء المستشفى المصرى على ما يقرب من 10 آلاف متر مربع لتصبح أيضًا مركزا للبحث العلمى ولعلاج الأمراض الوراثية والاهتمام بالأمومة قبل وأثناء فترة الحمل وبعد الولادة، وذلك بفضل التواصل المستمر مع المستشفى الأم والذى سيتكفل بإعداد وتدريب الكادر الطبى والتمريضي.

    وجاءت هذه المبادرة "التزامًا بمضمون وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام والتعايش المشترك"، التي وقعها في أبو ظبي عام 2019 الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر وإبراهيم إسحاق بطريرك الكنيسة القبطية الكاثوليكية في مصروالذي "عبر عن امتنانه" للرئيس السيسي لتخصيص قطعة الأرض، كما جاء في البيان.

    الجدير بالذكر أن "مستشفى الطفل يسوع" هى مؤسسة طبية خيرية، يرأسها الأب المونسنيور يؤانس لحظي جيد، والمستشفى مدعوم بشكل كامل من مستشفى "فاتيكان بامبينو جيزو" (مستشفى الطفل يسوع) بالفاتيكان في روما.

    في الصورة: المونسنيور الأب يؤانس لحظي جيد يتوسط البابا فرانسيس والرئيس السيسي (أنسامد).