• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
توت عنخ آمون الفرعون الصغير يعود لمصرعلى الشاشة بفضل إيطاليا
    (أنسامد) - نوفمبر 22 - روما - بحضور العديد من الشخصيات بينهم سفراء أجانب ووزراء مصريون سابقون وعلماء مصريات منهم الشهير زاهي حوس، استضاف المتحف القومي للحضارة المصرية، مساء أمس الاثنين، الفيلم الوثائقي "توت عنخ أمون.. المعرض الأخير"، للصحفي ومخرج الأفلام الوثائقية الإيطالي إرنستو باجانو.

    الفيلم الوثائقي، الذي عرض تحت رعاية السفارة الإيطالية في مصر، أعاد تسليط الضوء على اكتشاف مقبرة الفرعون الصغير، والمعرض الأخير للكنوز التي تم العثور عليها في مقبرته، وهو المعرض الذي توقف بسبب وباء كورونا، كما تناول الفيلم أيضا مسألة صعوبة نقل القطع الأثرية النفيسة التي تم العثور عليها، وكذلك مسألة "لعنة الفراعنة".

    وخلال كلمته قبل انطلاق الفيلم أمام الحاضرين، ومن بينهم خالد العناني وزير السياحة والآثار المصري الذي ترك منصبه منذ بضعة أشهر، أشار السفير الإيطالي بالقاهرة ميكيلي كواروني إلى "عرض الفيلم في إيطاليا لأول مرة في مايو الماضي"، حيث حقق نجاحا بالغا.

    وقال السفير، إن "الفيلم تم بثه أيضا في 40 دولة حول العالم، لكننا سعداء لرؤية الفيلم يبث هذه الليلة، هنا في مصر".

    ويأتي بث الفيلم في الذكرى المئوية لاكتشاف مقبرة توت عنخ أمون، بواسطة الإنجليزي هوارد كارتر في نوفمبر 1922، وتصدر الاكتشاف علم المصريات بسبب ثراء الاكتشاف، لاسيما القناع الذهبي للفرعون، الذي أصبح في المخيلة الجماعية حول العالم.

    وأضاف كواروني، "يقولون إن الحياة الأبدية للرجل تنتهي عندما لا يلفظ أحد اسمه، لكن الإنتاج الإعلامي والأفلام الوثائقية، بما في ذلك فيلم هذا المساء، لا تزال تتقفى أثر الفرعون الطفل الذي يظل اسمه ووجهه حيا في ذاكرة البشر".

    وأشاد السفير، بمسيرة إرنستو باجانو في الأفلام الوثائقية والبودكاست لصالح شبكة "ناشيونال جيوغرافيك"، وكذلك تكريمه بعد فيلمه Napolislam، مشيرا إلى أن باجانو أعطى تركيز كبير على تراث مصر القديمة.

    من جانبه، قال باجانو في كلمته لتقديم الفيلم، إن "توت عنخ أمون موضوع شائع للغاية، وكان من الصعب والتحدي أن أقول شيئا جديدا عنه، لكن أتيحت لي فرصة فريدة للحضور خلال الاستعدادات لمعرض توت عنخ أمون الأكبر، الذي تضمن نقل 150 قطعة" من كنوزه.

    وتابع أنه "للأسف، توقف المعرض بسبب كوفيد-19"، قبل أن يضيف "لقد كنت محظوظا بما يكفي لمتابعة هذه القطع عن كثب، وأؤكد أنها كانت لحظة ساحرة".

    وعقب انتهاء الفيلم، وقف الحاضرون وصفقوا على مدار دقيقتين، معربين عن إعجابهم بسحر الصور، وقال أحد الحاضرين "لقد تحققت نبوءة توت عنخ أمون، واليوم عاد إلى الحياة". (أنسامد).