• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
رفاهيّة - فنون
قلعة برونيليسكي في فلورنسا للبيع
باباوات وملوك أقاموا فيها
    أنسا / روما / 21 مايو / أعلنت وكالة ليونارد لوكشري للعقارا ت أنه تم عرض قلعة أوليفيتو في كاسلفورينتينو بالقرب من فلورنسا و التي قام بتصميمها فليبو برونيليسيكي - حسبما قال الخبير ماسيمو ريتشي - للبيع . وأوضح رئيس الوكالة ديميتري كورتي " إنها واحدة من أرقي العقارات التي شهدناها على الإطلاق " ويمكن متابعتها على الرابط التالي : (http://www.lionard.it/antico-castello-vendita-firenze.html).

    وتضم القلعة أربعة أبراج وساحات يمكن التجول من خلالها حول المبني كله . وتعد القلعة جزء من عقار يضم 25 مزرعة و قرية تضم فيلا من القرن الثامن عشر و كنيسة داخل الغابة بمساحة داخلية إجمالية 35 الف متر مربع ، فضلا عن 1200 هكتار من الأراضي الزراعية تضم أشجار الكروم و الزيتون و أشجار الغابات . وتمتلك القلعة أسرة بوتشي النبيلة و التي استضافت على مدار القرون مجموعة كبيرة من الشخصيات الهامة من بينها البابا ليو و البابا كيلمنت السادس و البابا بول الثالث فرانيس . و من بين كبار الضيوف أيضا لورينزو دي ميديتشي ( لورينزو العظيم ) و الجراند دوك أوف توسكاني فيرناندي الثالث و الملك فيتوريو إيمانويل الثالث . وفي عام 1944 ، أستخدمت القلعة كمركز قيادة عسكرية للجنرال مارك كلارك و هو أحد كبار الضباط الأمريكيين خلال الحرب العالمية الثانية أثناء عملية تحرير إيطاليا . ويرجع تاريخ بناء القلعة إلى عام 1424 عندما كانت دومو ' قبة ' فلورنسا في مراحل البناء الأولي . ويعتقد ماسيمو ريتشي - و هو واحد من أهم الخبراء في معمار برونيليسكي - أنه تم بناء القلعة من خلال مشروع لبرونيليسكي ، وفقا لما أورده في دراسة نشرت قبل أربعة أعوام مضت . ووفقا لريتشي فإن المهندس الرائع من عصر النهضة كان هو الخبير الوحيد في بناء التحصينات العسكرية في تلك الفترة . وعلاوة على ذلك فإن القلعة التي تشبه إلى حد ما فيلا ميدتشي ' لا بيترايا ' والتى تعزي بالفعل إلى برونيلسيكى هي مبنية من الطوب وليس من الحجر وهو مادة مبتكرة تماما و كانت تستخدم وقت برونليسكي في بناء قبة كاتدرائية سانتا ماريا ديل فيوري في فلورنسا . و هي المعروفة باسم دومو . و فضلا عن أنه تم بناء عدد من الأبنية داخل الحصن بطريقة مماثلة تماما لأسلوب برونيلسكي ، و لم يكن هناك حينها من يستيطيع أن يقلد أسلوبه حسبما قال ريتشي . ووفقا لما قاله الخبير ، فإن ا لدليل القاطع هو المعرض الغريب الذي أقيم على نظام نصف القبة و الذي كان من الممكن أن ينهار لو لم يكن رجل عظيم كبرونيلسيكي هو الذي و ضع تصميمه في واحدة من أعماله ' المستحيلة ' . وفي النهاية ، فإن شقيق الرجل الذي أصبح فيما بعد مالكا للقلعة ، جيوفاني دي أنتونيو بوتشي ، قد وفر مواد البناء - الجير والرمل - لبناء القبة ، فيما يعد تأكيدا على أنه كانت هناك اتصالات مباشرة بين عائلتي بوتشي و برونيليسكي ، حسبما يقول ريتشي .