• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
رفاهيّة - يخوت
مخاوف بيئية من اندثار أجمل مدن إيطاليا
ومطالبات بمنع عبور السفن السياحية
    أنسامد - 25 يونيو /حزيران - قالت أكبر مجموعة للحفاظ على البيئة فى إيطاليا، يوم الاثنين، إنه ينبغى وضع مدينة البندقية على قائمة الأمم المتحدة للمدن المعرضة للخطر وإنه ينبغى حظر السفن السياحية من الاقتراب منها لتفادى وقوع كارثة بيئية.

    وجاءت الدعوة بعد أقل من شهر من اصطدام سفينة سياحية عملاقة بأحد المرافئ وقارب سياحى فى البندقية مما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص وجدد الجدل فى إيطاليا بشأن كيفية حماية المدينة التاريخية التى تجتذب 30 مليون سائح سنويا.

    وقالت مارياريتا سينيورينى رئيسة منظمة إيطاليا نوسترا، التى ينص هدفها المعلن على الدفاع عن تراث إيطاليا الثقافى والطبيعي، "البندقية فريدة من نوعها ولا يمكن أن نسمح بتدميرها أكثر مما هى مدمرة بالفعل".

    وأضافت خلال مؤتمر صحفى "البندقية واحدة من المدن المعرضة للخطر فى العالم". وأعلنت خلال المؤتمر قرار توجيه طلب إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لوضع المدينة على قائمتها للتراث العالمى المعرض للخطر.

    والبندقية مدرجة بالفعل على قائمة يونسكو لمواقع التراث العالمى لكن مجموعة إيطاليا نوسترا تقول إن إطلاق العنان للسياحة والخروج المطرد لسكان المدينة الذين كانوا يقيمون فيها منذ فترة طويلة والتدهور البيئى عوامل تشكل خطرا على بقاء المدينة.