• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 تقارير خاصة
إقليم ماركي يحتفل بالذكرى الـ 50 لإنشاء مجالس الأقاليم
افتتاح معرض "إقليم ماركي يتحدث عن نفسه".. الجمعة
    marche

    أنسامد - 8 يوليو / تموز - مرّ 50 عاما منذ أن انتخب الشعب الإيطالي لأول مرة مجالس الأقاليم في 6 يوليو من عام 1970، حيث تم تنصيب الجمعية التشريعية في ماركي.

     

    وتم الاحتفال بالذكرى الـ 50 لإنشاء مجالس الأقاليم في قاعة مجلس إقليم ماركي في أنكونا، في احتفالية رمزية مع استعراض العديد من الذكريات، في رسالة ثقة وأمل في المستقبل.

     

    وقال رئيس المجلس الإقليمي في ماركي أنطونيو ماستروفينتشينزو، إن إقليم ماركي لم يكن ليصبح مجتمعا جريئا وديناميكيا بمستويات جيدة من جودة الحياة والرفاهية بدون العمل الذي تم خلال الخمسين عاما الماضية، وأشار إلى العديد من اللحظات الصعبة التي مر بها الإقليم من الزلازل إلى الوباء وحتى الأزمة الاقتصادية، قبل أن يستدرك "لكننا كنا قادرين دائما على البدء من جديد".

     

    وأضاف "يجب علينا الآن أن ننظر بثقة إلى التحديات الجديدة التي تنتظرنا، مثل إعادة الإعمار بعد الزلزال، والتدريب، والعمل، والبحث، والابتكار في نظام الرعاية الاجتماعية، ومكافحة عدم المساواة، والاستدامة البيئية".

     

    ويأتي كل ذلك في سياق أفق أوروبي يعمل الإقليم من خلاله على بناء هويته الخاصة لمواصلة لعب دور قيادي.

     

    وقال رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي، في رسالة فيديو أرسلها للمجلس، إن "أوروبا التي ستخرج من هذه الحالة الطارئة ستكون بالتأكيد أقوى وأكثر قدرة ومرونة"، ولفت إلى أن المناطق والمدن والهيئات الوسيطة بدت أثناء الصعوبات التي حدثت في الفترة الأخيرة كما لو أنها العمود الفقري للاتحاد الأوروبي، منوها بأن إقليم ماركي على وجه الخصوص كان رمزا للفيدرالية التضامنية الصحية.

     

    وتم عرض فيلم وثائقي بعنوان "عندما نشأ إقليم ماركي.. ماركي بين الستينيات والسبعينيات" من قبل معهد ماركي للتاريخ، حيث تناول الفيلم الإقليم بين عامي 1970 – 2020، ومراحل نموه وتوطيد نسيجه الاجتماعي والاقتصادي.

     

    ووصف لوكا سيريسيولي رئيس إقليم ماركي، السنوات الخمس الماضية بأنها شهدت "تغييرا كبيرا"، في حين أن السنوات الخمس المقبلة ستكون مثيرة للاهتمام للغاية مع مهمة جديدة وإمكانية الاستثمارات الكبيرة في الموارد الأوروبية.

     

    وحضر الحفل، الذي صاحبه أداء صوتيا وموسيقيا، اثنان من المستشارين الأوائل في المجلس التشريعي الأول، وهما جياكومو مومبيلو وجوزيبي كيرسيتي، والعديد من المستشارين السابقين والرؤساء السابقين للمجلس والإقليم.

     

    ومن المقرر أن تستمر فاعليات الذكرى الخمسين لمجلس إقليم ماركي مع افتتاح معرض "إقليم ماركي يتحدث عن نفسه"، الذي سيتم تنظيمه بالتعاون مع وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" يوم الجمعة 10 يوليو في الساعة 17:30 بمركز مول فانفيتيليانا في أنكونا.