• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
 اكسبو ميلانو 2015 – أهم الدول المشاركة
إكسبو ميلانو: مسابقة للمراسلين تحت سن الثلاثين
مبادرة من شركة بوريتي للبيرة وصحفيين في العشب
    Expo: convegno 'Le idee di Milano 2015 verso la Carta di Milano'



    أنسامد- ميلانو، 10 مارس/آذار- من يريد أن يخوض تجربة معرض إكسبو كمراسل وعمره أقل من ثلاثين عاماً، يمكنه أن يشارك في مسابقة Feed Your Future- الشجاعة في سرد الأرقام" والتي نظمه "صحفيون في العشب" ومصنع الجعة أنݘلو بوريتي وهي الجعة الرسمية للجناح الإيطالي. على المراسلين الطامحين في المشاركة والذين تتراوح أعمارهم ما بين 19-29 عام، قبل حلول 23 مارس/أذار، إعداد مقابلة صحفية أو تلفزيونية وتحقيقاً مزوداً بالصور وتفسير لجدول بيانات ومقال باللغة الإنجليزية وكذلك منشور من ثمانية أسطر على الفيسبوك وأربعة تغريدات على تويتر. ينبغي إرسال كل ما سبق على البريد الإلكتروني info@giornalistinellerba.it، بالإضافة إلى مجموعة من المعلومات الأخرى (مطلوب حساب على تويتر أو حساب على الفيسبوك). يتم سرد كل طلب مع إشعار المسابقة الذي يمكن تحميله من الموقع giornalistinellerba.orgأو كارلسبرغ إيطاليا (شركة بوريتي للجعة هى جزء من مجموعة كارلسبرغ).

    سيؤدي الفائزون الثمانية الذين سيتم الإعلان عنهم في يوم 29 مارس/آذار فترة تدريب في شهر أبريل/نيسان، أيضاً عن طريق عمل مؤتمر عبر الفيديو. ثم سيقضون خلال الأشهر الستة للمعرض عشرة أيام متتالية في إكسبو للبحث عن أخبار حول الجودة والإبتكار والإستدامة ونوعية الشركات والمنشورة على موقع مصنع نوريتي للجعة، على بوابة المواهب الإيطالية وعلى الصحيفة الإلكترونية giornalistinellerba.it.

    لا توجد أي مكافأت، ولكن تعويض عن النفقات (أي المسكن والمأكل). وفي النهاية، من سيتحدث من بين الفائزين الثمانية عن الإبتكارات الأكثر إستدامة على نحو أفضل، ومن سيقدم التغريدات والمنشورات الأكثر قراءة سيفوز بتدريب مهني بموجب القانون لمدة ثلاثة إلى ستة أشهر، في منطقة شؤون شركة كارلسبرغ إيطاليا في مدينة ليناتي بمقاطعة ميلانو. وقال الرئيس التنفيذي لشركة كارلسبرغ إيطاليا ألبرتو فراوسين أنه تمشياً مع مفهوم المشتل الذي إستوحى منه الجناح الإيطالي، فإن هذه المبادرة ''تعد فرصة لتغذية أرض خصبة من الشباب الصحفيين المهتمين بالبيئة، مجهزين ومختصين وأنها تعد في المقام الأول فرصة لتنشئة جيلاً من المواطنين والمستهلكين المدركين والمطلعين''. وأخيراً تقول باولا بولافيو مدير مسابقة صحفيين في العشب أن الشباب "هم أفضل المترجمين للمعلومات التي غالباً ما تكون صعبة وهم وسائل الإعلام المثالية لضمان أن يصبح مصطلح الإستدامة شيئاً يومياً ومفهوم للجميع''. أنسامد