• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
أهم الأخبار - من شركاء أنسامد
تونس: منفّذة عملية التفجير بشارع بورقيبة بايعت داعش
    أنسامد 30 نوفمبر/ تشرين الثاني - كشفت نتائج التحقيقات التي قامت بها الوحدة الوطنية العامة للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني التونسية أن المسمّاة "منا قبلة" منفّذة عملية التفجير بشارع بورقيبة أواخر أكتوبر كانت تبنّت الفكر التكفيري وبايعت تنظيم "داعش" الإرهابي، وذلك حسبما أفادت وكالة الانباء التونسية.

    وأضافت التحقيقات أن "منا قبلة" كانت تربطها علاقات بقيادات تنظيم داعش بالداخل والخارج وارتبطت بهم عبر الفضاء الإفتراضي، للإطلاع على كيفية صنع المتفجرات وتمكّنت بمفردها من إعداد عبوة تقليدية" استعملتها في عملية تفجير نفسها يوم 29 أكتوبر 2018 بالقرب من دورية أمنية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، مما أسفر عن إصابة 20 فرد أمن و6 مدنيّين بجروح متفاوتة الخطورة.

    وأوضحت وزارة الداخلية في بيان لها أنه أمكن لهذه الوحدة، من خلال عمل استباقي نوعي وإجراء أبحاث دقيقة وتحريات فنية معمّقة، "تفكيك 4 خلايا تكفيرية نائمة ناشطة بعدد من ولايات الجمهورية، تولّت التخطيط، بالتنسيق مع عناصر قيادية إرهابية متحصّنة بالجبال التونسية، لتنفيذ سلسلة من الهجمات الإرهابية، نوعيّة وفردية، تستهدف أهدافا حيوية بالبلاد، على غرار الدهس والطعن والتسميم والتفجير عن بعد.

    يذكر أن "منا قبلة" من منطقة سيدى علوان من ولاية المهدية وتبلغ 30 عاما ولقت حتفها في تلك العملية التفجيرية.