• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
أهم الأخبار - من شركاء أنسامد
مسؤول أوروبي: لا نقبل اعتبار "انتقاد إسرائيل" معاداة للسامية
    انسامد - 11 ديسمبر - كانون اول - قال النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية، فرانس تيمرمانس، إنه لا يقبل اعتبار أي انتقاد لممارسات الحكومة الإسرائيلية، معاداة للسامية.

    وأكّد تيمرمانس، في مؤتمر صحفي عقده في المفوضية الأوروبية ببروكسل، على ضرورة الالتزام بحل الدولتين بين إسرائيل وفلسطين، مؤكّدًا عدم شرعية المستوطنات المبنية على الأراضي الفلسطينية.

    ولفت تيمرمانس أن من حق الجميع، انتقاد ممارسات الحكومة الإسرائيلية، دون وصف تلك الانتقادات بأنها معاداة للسامية. كانت الأحزاب الاشتراكية في أوروبا اختارت الهولندي فرانس تيمرمانس مرشّحها لخلافة جان كلود يونكر في رئاسة المفوضية الأوروبية في الانتخابات المقرّرة في أيار/مايو.

    وتم ترشيح تيمرمانس، الذي يشغل حالياً منصب نائب رئيس المفوضية الأوروبية، خلال النسخة الـ11 من مؤتمر التحالف الأوروبي للأحزاب الاشتراكية في لشبونة.

    وكان تيمرمانس (57 عاماً) الذي شغل في السابق منصب وزير الخارجية الهولندي أبرز شخصية في المفوضية خلال المواجهة التي دارت بين بروكسل والحكومة البولندية اليمينية بشأن حكم دولة القانون.

    وسيتعيّن على تيمرمانس القيام بمهمة صعبة هي قيادة التحالف الاشتراكي في أوروبا في الانتخابات الأوروبية التي ستُجرى في أيار/مايو 2019، في حين تواجه أحزاب تقليدية تحدياً كبيراً من جانب الشعبويين من اليسار المتطرّف والمشكّكين بجدوى الاتحاد الأوروبي.

    وتحالف الاشتراكيين الأوروبيين هو ثاني أكبر كتلة سياسية في البرلمان الأوروبي ومقره ستراسبورغ بعد الحزب الشعبي الأوروبي اليميني.

    وتُظهر استطلاعات الرأي الأخيرة أنّ الاشتراكيين سيحصلون في انتخابات أيار/مايو على 140 مقعداً مقابل 183 للحزب الشعبي الأوروبي، من أصل 751 مقعداً تتألف منها الهيئة التشريعية الأوروبية.

    واختارت الأحزاب اليمنية الرئيسية في أوروبا الشهر الماضي الألماني المحافظ مانفرد فيبر مرشّحها لرئاسة المفوضية.