• انسامد
  • الشبكة الاخبارية لوكالة الأنباء الايطالية أنسا
ANSAMed
أهم الأخبار - جولة الصحافة
خروج الولايات المتحدة وإسرائيل من منظمة اليونسكو
يأتي القرار بعد قرارات إدانة إسرائيل
    أنسامد – 13 أكتوبر/ تشرين الأول – خروج كل من الولايات المتحدة وإسرائيل منظمة اليونسكو. وسوف يصبح قرار الولايات المتحدة فعالا بحلول نهاية عام 2018، وستظل الولايات المتحدة تؤدي دورها كمراقب فقط. وأوضحت وزارة الخارجية الأميركية أنه لم يتم اتخاذ بعدم تمعن، كما أنه يعكس المخاوف الأميركية إزاء التداعيات المتزايدة التي سوف تقع على عاتق منظمة اليونسكو، والحاجة في إصلاحات جوهرية للمنظمة، واستمرار الاحكام المسبقة المناهضة الى إسرائيل في منظمة اليونسكو.

    وفي الوقت نفسه، صرح مكتب رئيس الوزراء أن رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتانياهو، والذي يشغل منصب وزير الخارجية أيضا، قد قام بإصدار تعليماته بالإعداد لخروج اسرائيل من منظمة اليونسكو بالتزامن مع الولايات المتحدة.

    وقد أوضحت وزارة الخارجية الأمريكية أن قرار الولايات المتحدة بالخروج من منظمة اليونسكو سوف يدخل حيز التنفيذ في 31 ديسمبر / كانون الأول 2018. وتعتزم الولايات المتحدة أن تصبح مراقبا دائما للجنة للمساهمة في الرؤى، ووجهات النظر والاختصاصات الأمريكية بشأن بعض من كبرى القضايا التي تناولتها المنظمة بما فيها حماية التراث الإنساني والدفاع عن حرية الصحافة وتعزيز التعاون العلمي والتعليم.

    في بيان رسمي، صرحت إيرينا بوكوفا، المدير العام لمنظمة اليونيسكو في باريس، قائلة: "أشعر بأسف عميق تجاه القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة بالخروج من منظمة اليونسكو، والذي تلقيت إخطارا رسميا بشأنه عن طريق رسالة من قبل وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون".

    منذ عام 2011، عندما أصبحت فلسطين عضوا في منظمة الأمم المتحدة، توقفت الولايات المتحدة عن تمويلها مع الاحتفاظ بمكتب لها في المقر الرئيسي بباريس. في الوقت نفسه، يتم التصويت في هذه الأيام في باريس لانتخاب المدير العام الجديد. وفي الوقت الراهن، هناك مرشحان فقط العراك الانتخابي: أحدهما هو وزير الثقافة الفرنسي السابق، أودري أزولاي، والأخر هو نظيره القطري، حمد بن عبد العزيز الكواري، والذي أعربت إسرائيل عن قلقها بشأنه بالفعل.

    وصرح ديمتري بيسكوف، المتحدث الرسمي باسم بوتين، قائلا: "إن قرار الولايات المتحدة بالخروج من منظمة اليونسكو هو خبر محزن للغاية".

    وفي أول تعليق من الجانب الإسرائيلي حول خروج الولايات المتحدة من منظمة اليونيسكو؛ صرح وزير الخارجية السابق، وكبير المفاوضين، تيزبي ليفني، عبر موقع تويتر قائلا: "إن خروج الولايات المتحدة من منظمة اليونيسكو بسبب العلاقات مع إسرائيل يعد قرارا "محل تقدير".

    إنها رسالة للعالم بأن هناك ثمن لتسييس الأمور، والتاريخ أحادي المنظور والمحرف". أنسامد